صفحة الوزارة الرسمية

الأربعاء، 25 يناير، 2012

الرئيسية أقل الأعمال تأثرا بالكساد هي تلك التي تبنت استخدام التقنيات الحديثة

أقل الأعمال تأثرا بالكساد هي تلك التي تبنت استخدام التقنيات الحديثة


أشارت الدراسة التي أجرتها BT Business إلى أن الأعمال الصغيرة التي كانت في الطليعة من حيث تبني الوسائل التكنولوجية الحديثة، كانت أقل الأعمال تأثرا بالكساد، بينما كانت الأعمال التي أحجمت عن تبني التقنيات الحديثة أكثر المتأثرين بالكساد الاقتصادي.
وأوضحت الدراسة أن الشركات التي تبنت اتجاها إيجابيا لتبني التقنيات الحديثة كان لديها متوسط خبرة أعلى في التعامل مع الكساد بنسبة 69% ، بينما عانت الشركات المتخاذلة من متوسط خبرة أسوأ في التعامل مع الكساد بنسبة 34%.
كما ذكرت الدراسة أن الخطوات الإيجابية التي اتخذتها الشركات المطبقة للتقنيات الحديثة أدت إلى زيادة في رأس مالها، على العكس من الشركات غير المتبنية للتقنيات الحديثة، والتي شهدت تناقصا في رأس مالها منذ بداية الأزمة.
وأكدت الدراسة على أن العديد من الأعمال الصغيرة ترى أن التقنيات الحديثة تلعب دورا أساسيا في النجاح المستقبلي لهذه الأعمال، وفي مساعدة الأعمال على إيجاد عملاء جدد، والتسويق للأعمال بطريقة أكثر فاعلية، وتقليل التكاليف، وهذا لأن الاستثمار في التكنولوجيا أصبح وسيلة للنجاح المستقبلي بالنسبة للعديد من الأعمال.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.